الثلاثاء، 13 مارس 2018

نيك ليلة الدخلة الساخنة و اول مرة زبي يدخل في الكس و احلى حرارة جنسية – الجزء 2

عانقت زوجتي الحسناء و بدا نيك ليلة الدخلة الجميلة و انا اضع في فمها قبلات ساخنة جدا و هي كانت خجولة جدا لكنها بدات ترتخي مع الوقت و و تسلمني جسمها و انا رغم اني رايتها بذلط الفستان الجميل الضيق الا ان منظرها و هي عارية سيكون اجمل و اكل اثارة . و لم اعريها بالكامل لانها عروس جديدة و لم نتاقلم مع بعض جيدا لكننا دخلنا تحت الفراش و عريت انا جسمي بسهولة لانني كنت ارتدي سروال خفيف و بوكسر فقط و هي رفعت لها الروب و وجدت كيلوت و ستيان و ما احلى الجماع مع امراة في الغرفة من دون اي ازعاج و الشهوة لا استطيع ان اصفها لكم من حلاوتها .
و عروسي الجميلة لما خلعت ثيابها الصقت صدري على صدرها خصيصا حتى اتحسس على بزازها لكن لما لمست الطراوة لم اصبر حتى ثانية واحدة و رفعت الغطاء لارى ثدييها و نحن في نيك ليلة الدخلة الحار الساخن و رايت حلمتها الزهرية الفاتحة و بدات امص . و نزعت من راسي كل الروتوكولات التي تكون عادة في ليلة الدخلة و صرت اتعامل معها بكل حرية و خلعت الغطاء و ركبت على جسمها وصدري على صدرها و انا ابوس في شفتيها بحرارة كبيرة و هي تغمض عينيها حين امص لها خدودها و رقبتها من الخجل و انا في اسخن نيك ليلة الدخلة و زبي كانه حديدة طويلة
ثم قربت زبي من الكس و يا لها من حرارة جنسية لم يسبق لي ان دقت مثلها قبل و بعد نيك ليلة الدخلة في حياتي لما لمس راس زبي حرارة الكس و حاولت ان ابقى اداعب قليلا حتى اسخنها و لكن كس زوجتي كان ساخن و غارق . ثم اعدت وضع زبي على الفتحة و انا اريد ان ادخل قليلا لاحس براس الزب يدخل وينزلق تدريجيا في فتحة كسها الضيقة و انا اواصل ادخاله و استمتع لكنه توقف عن الدخول بعد ان وصل زبي تقريبا للنصف و هنا بدات افكر في الكيفية التي افتح بها كس زوجتي من دون ان اضرها و كان نيك ليلة الدخلة قوي جدا و ساخن نار و بقيت احرك زبي فقط ما بين الشفرتين الى الغشاء و اسخنها و ادخل و اخرج حتى ابتل الكس جيدا
ثم بدا زبي يضرب حصون الكس و يحاول الاختراق و زوجتي تتاوه اه اح اح اح و انا اسالها هل تحسين بالالم و هي تقول لا عليك اكمل و انا احاول ادخال زبي و الضرب بهدوء حتى سخن زبي و ضربته بقوة اكبر . و اللحظة التي انفتح فيها كس زوجتي كانت حارة و جميلة جدا و انا احسست بحرارة جميلة لما انزلق زبي مثل الثعبان في كس زوجتي و كان نيك ليلة الدخلة ساخن و مشتعل بقوة و حتى زوجتي اعجبها الامر رغم انها كانت تخرج اهات الالم في الاول

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق